احلام شقية

قراءة مسرحية للكاتب السوري سعد الله ونوس لمرّة واحدة فقط، ترجمة نتنئيل سيلبرمان وسلسلة مكتوب

امرأتان بائستان، عجوز عقيمة تعيش مع زوجها الذي يشبه العلقة في امتصاص دمها والتطفل عليها.
وشابة اضطرتها الظروف أن تتزوج ابن عمها الذي يذوقها سوء العذاب وليس لحياتها معه أي طعم.

اختار ونوس بأن تكون الفترة الزمنية للمسرحية بعد انفصال سوريا عن مصر مباشرة ملخصاً حال المجتمعات العربية في تلك اللحظة التاريخية بحال هاتان الأسرتان البائستان. منولوجات طويلة في تسعة مشاهد قصيرة لمسرحية لم تتجاوز الستين صفحة إلا بقليل و لكنها شخصت الداء العربي الذي يبدأ مع حياة أسرية مفككة مبنية على الخطأ منذ البداية. ثلاثة أحلام كانت في القصة: الحلم الأول هو الماضي الذي مات قبل أن يولد والثاني حلم الحاضر الذي قتله سيف الغدر والغل، وحلم المستقبل الذي أماته الجهل. أحلام شقية لشعوب مكتوب عليها الشقاء الأبدي حتى في الأحلام.

وقد قيل عن المسرحية قبل اعوام: “في مســـــرحية (أحلام شـــــقية) وجدنا أصـــــدق شـــــجاعة في تعرية مصــــــيبة المصــــــائب في مجتمعاتنا العربية – اضــــــطهادا وقمع لمرأة العربية، الأم والزوجة، الأخت والابنة، فحتى الحلم بالمســاواة محظور عليهن.”

تأليف الكاتب السوري: سعد اللة ونوس
ترجمة: نتنئيل سيلبرمان وسلسلة “مكتوب”
اعداد واخراج: ييجال عزراتي
سينجرافيا : اوري اون

الشخصيات:
ماري – روضة سليمان
فارس _ ربيع خوري
غادة _ سيما وتد
كاظم _ بسيل ابو جبل
ثائر الابن _ عمر سراري
بشير _ رامي صليبا

الدخول مجاني