كيف تصنع ثورة

مسرحية وثائقية، تأليف عينات فايتسمان وعيسى عمرو

يعتبرونه في الأمم المتحدة مدافع عن حقوق الإنسان، أما في إسرائيل فينعتوه بالإرهابي. عيسى عمرو، ولد وترعرع في الخليل، وقد توقف عن عَد المرات التي قام فيها الجيش الإسرائيلي بمضايقته واعتقاله بسبب أنشطته في مجال حقوق الإنسان.
في عام 2016، تم اعتقاله وقُدمت ضده لائحة اتهام تتضمن 18 تهمة موزعة على ست سنوات – من ضمن هذه التهم: التحريض، تنظيم مظاهرات ضد العنف العسكري وعنف المستوطنين في الخليل، إهانة جندي ومقاومة الاعتقال.
في عام 2021 أدين بستة من هذه التهم.
في هذه المسرحية الوثائقية الجديدة، تستند عينات وايزمان إلى نصوص من محاكمة عيسى عمرو في محكمة سجن عوفر العسكرية، حيث يبلغ معدل الإدانة 99.7٪، فالقضاة والمدعون جميعًا يساندون الدولة. وبناءً على كل هذه المعطيات، المدعى عليه يعرف كيف ستنتهي هذه المحاكمة، حتى قبل أن ينادي السجان باسمه. ويدرك أيضًا أن الحكم معروف ومتوقع حتى قبل بدء المحاكمة.
لكن تحديات عيسى عمرو الذي يناضل من أجل العدالة والتحرير، ليست فقط في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، أنما هنالك تحدي شرس آخر أمام الاضطهاد الذي يُمارَس ضده من قبل السلطة الفلسطينية. الاحتلال يأمر، والسلطة الفلسطينية – المقاولون والمنفذون.
تقدم المسرحية واقعًا متعدد الأوجه، فالكاتبة والمخرجة “عينات وايزمن” تشارك الممثلين على خشبة المسرح لتسرد مدى التحديات التي كان عليها التعامل معها منذ أن بدأت العمل مع عيسى، وكيف تعرضت هي الأخرى لضغوطات شديدة حتى من نشطاء المجتمع المدني ومن منظمات يسارية أخرى تدعم هذا النضال، لكنها تسعى إلى إملاء شروطه.
في هذا الواقع المستحيل، وبينما يحاول عيسى مقاومة الاحتلال الذي يعيشه، تدرك “عينات” أن تمثيل هذا الواقع يكاد يكون مستحيلاً.

المسرحية باللغة الإنجليزية، والعربية، والعبرية
مدة العرض: ٧٥ دقيقة

بقلم: عينات وايزمان، وعيسى عمرو
إخراج: عينات وايزمان
تمثيل: تامر نفار، رامي سلمان، نينا كوتلر، شهير كبها، عينات وايزمان.
سينغرافيا: سليم شحادة
فيديو: أولغا جولزر
موسيقى: الياس غرزوزي
الإضاءة: روعي دفير
الترجمة للإنجليزية: عوفر نيمان
الترجمة العربية: دارين طاطور
مساعد مخرج: مي شحادة
شكرًا ليال فايتسمان، وجور منتشر، وشبرا دنسكي، ومحمد باباي، وستوديو يافا، وجابي لاسلكين ونيتسان كوهين.
رسوم متحركة: إيمي سفراد
مدة العرض: حوالي 75 دقيقة